حكومة ومجلس لأحمد مطر!

9/1/2011

لم أجد أبلغ من لافتات أحمد مطر لأهديها إلى الحكومة أولاً، وأخرى إلى مجلس الأمة، إذ يحدونا الأمل أن تعي الحكومة ما وراء السطور، ويستوعب المجلس ما بين هذه السطور:

أولاً: لافتة.. للحكومة:

إعلامنا إعلان

يعرض بالمجان

عجيزة معجزة

لم يتغير شكلها من زمن الطوفان

ونحن من أعصابنا

بالرغم من مصابنا

نسدد الأثمان!

إعلامنا: اعدامنا

يركلنا.. يشتمنا

يبصق في وجوهنا

وما بأيدينا سوى ان نشكر الإحسان

أليس شيئا رائعا

ان يصفع المرء على قفاه بالألوان؟!

إعلامنا معتدل! كحبل بهلوان.. وكافر لكنه

في منتهى الإيمان..!

 

ثانياً: لافتة للمجلس:

بلغ السيل الزبى

ها نحن والموت سواء

فاحذروا يا خلفاء

لا يخاف الميتُ الموتَ

ولا يخشى البلايا

قد زرعتم جمرات اليأس فينا

فاحصدوا نار الفناء

وعلينا.. وعليكم

فإذا ما أصبح العيش قريناً للمنايا

فسيغدو الشعب لغماً

..وستغدون شظايا!

* * *

Catalyst «مادة حفّازة»:

حكومة + 22 = تفكيرا منطقيا وسياسيا!

 

د. حمد محمد المطر

CatalystQ8@hotmail.com

www.halmatar.com