رسالة إلى رئيس مجلس الأمة

20/3/2011

رئيس مجلس الامة السيد جاسم الخرافي.. سأبدأ بالموضوع فورا من دون مقدمات. انا مواطن اشعر بالخوف الشديد من قرارات حكومية اخيرة اتخذت، وتعتبر جريمة بحق المواطن، فلم اقف مكتوف الايدي، بل صرحت وحذرت، وصرح غيري وحذر كذلك.

الجريمة هي موضوع انشاء محطات نووية في الكويت، واتخذت الكويت كالعادة، ومن دون حكمة، اجراءات متسارعة، فشكلت لجنة وعينت امينا عاما، وخصص مكان لهذه الامانة في معهد الكويت للابحاث العلمية، وعقدت اجتماعات للجان، وحددت اماكن لانشاء محطات نووية، بل وتم تحديد تاريخ، وهو 2022 لتشغيل اول محطة نووية في الكويت.. وبما انك يا سعادة رئيس مجلس الامة، تمثل الامة بأسرها، بل انت على رأس هذه السلطة، وبما أني «مليت» وانا اوجه اسئلة للحكومة ولا مجيب، لذا قررت ان اوجه هذه الرسالة لجاسم الخرافي، علها تكون الصرخة الاخيرة. نحن كمواطنين لدينا تساؤلات عن جدوى هذا الملف، وتحديدا عن انشاء محطات نووية في بلد نفطي كالكويت، يعتمد على النفط. ثانيا وبعد تقارير معهد الكويت للابحاث العلمية، بأن الكويت ليست بعيدة عن زلازل قادمة، اضافة الى صغر حجم الكويت من حيث المساحة، وما حدث وسيحدث للعالم من تلوث نووي خطير في المنطقة، كان آخرها اليابان، وهي الدولة المصدرة للتكنولوجيا، لم تستطع ان تقف امام الطبيعة، وقدرة الله. كذلك يا بوعبدالمحسن نريد معرفة اسماء اللجان الفرعية التي انبثقت من الامانة العامة، ربما انه من حقنا عليك كمواطنين، وتفعيلا لدور عضو مجلس الامة، فإننا نريد معرفة هذه اللجان، والقائمين عليها وخبراتهم الفنية، واعضاء الامانة العامة.. اننا يا سعادة رئيس مجلس الامة متخوفون من هذا الملف النووي، فإننا لم نستطع ان نبني جسرا اسمنتيا لدواع بيئية، فكيف لنا ان ننجح في ملف نووي كبير كهذا؟ نحن لسنا بحاجة اليه من وجهة نظر علمية، ولا نتحمل اي تسرب نووي، وليس امامنا سوى رفض هذا المشروع جملة وتفصيلا، وعلينا ان نفكر بتفعيل دور مجلس التعاون لاستغلال القرارات الاخيرة بالربط الكهربائي، فالسعودية لديها مساحات شاسعة لإنشاء هذه المحطات على ان نكون جزءا من هذا المشروع ماليا، ومعنا دول مجلس التعاون.

كلي امل يا سعادة رئيس مجلس الأمة ان توجه هذه الاسئلة الى الحكومة، فالكويت لا تتحمل تلوثا بالقرارات التي ستؤدي حتما الى خسائر بالارواح.. ولا حول ولا قوة الا بالله.

***

• Catalyst «مادة حفازة»

ملف نووي + تشتت حكومي = ضحايا

 

د. حمد محمد المطر

catalystq8@hotmail.com

www.halmatar.com