إلى المملكة السعودية ألف تحية

27/3/2011

آلمنا كمواطنين ما تعرضت له الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية من هجمة لاأخلاقية إعلامية غير مسؤولة، وللأسف الشديد خرجت هذه الحملة «المسعورة» من الكويت الحرة من براثن الغزو العراقي الغاشم الذي كان للمملكة العربية السعودية، بعد الله سبحانه وتعالى، دور رائد في صده، عبّر عنه الملك فهد بن عبدالعزيز ــ يرحمه الله ــ بالقول والفعل.. فهل جزاء الإحسان هو النكران، وهل من فتح «الدار» أثناء الغزو وكانت «دار» السعودية مفتوحة لقوات التحالف و«عدالة» قضية الكويت التي هبّت المملكة، ملكا وحكومة وشعبا، لنصرتها تستحق من «دارهم» هذه «اللاعدالة»؟
إننا يا سعادة سفير المملكة العربية السعودية نقف خلف قيادتنا في دول مجلس التعاون الخليجي، ومع الحق البحريني وضرورة وجود قوات درع الجزيرة لحفظ الامن والسلام، واننا يا سعادة السفير نريد ان توجه هذه الرسالة الى الملك عبدالله بن عبدالعزيز، باسم «معظم اهل الكويت». هذه الرسالة عبّرت عنها الزميلة جريدة عالم اليوم.. عندما صدحت بالحق، وقالت «انها السعودية.. وانه عبدالله».. نعم انها الشقيقة الكبرى، امتدادنا الفكري وبعدنا الديني والعقائدي والجارة العزيزة.. وانه الملك ابن الملك عبدالله بن عبدالعزيز، حفظه الله، الاخ والشقيق لقائدنا حضرة صاحب السمو امير الكويت حفظه الله..
واخيرا.. ان المملكة العربية السعودية، ماضيا وحاضرا ومستقبلا، لها بصمات واضحة في استقرار المنطقة. ونقول للملك عبدالله: اننا ككويتيين معكم يا بومتعب قلبا وقالبا، وان اصوات النشاز التي خرجت من الكويت لا تعبر عن معظم شعور اهل الكويت، فالدار داركم والعدالة هي عدالتكم، والكويت والسعودية هما توأمة حقيقية صادقة لروابط دينية وعربية ولعادات عربية اصيلة - أكرر عربية -، نتشارك بمياه «الخليج العربي» التي نبخرها نحن بأيدينا لنشرب مياها عذبة من خليجنا العربي، ونحن كذلك قادرون بوحدتنا الخليجية ان نغلي مياه الخليج العربي لتحرق يد من يتطاول على السعودية، وعلى دول مجلس التعاون الخليجي.. خليجنا واحد وشعبنا واحد.. يعيش.. يعيش.

 

* * *
Catalyst «مادة حفازة»:
الشعب الكويتي + الخليج العربي = عبدالله بن عبدالعزيز.

 

د. حمد محمد المطر
CatalystQ8@hotmail.com
www.halmatar.com