طروب... ملوث بيئياً

14/3/2009

لم يعد يحتمل الامر ولايمكن السكوت عن حجم التلوث البيئي الذي اصاب ويصيب البلد كل يوم، فكل ديوانية ازورها أو ملتقى نتحدث فيه أو حتى في المساجد إلا وأسأل عن حقيقة التلوث البيئي وحجمه في الكويت .
الاسبوع الماضي، وتحديدا يوم الاحد 8 مارس 2009 حذر رئيس اللجنة الوطنية لحماية طبقة الاوزون، ومدير ادارة رصد تلوث الهواء والضوضاء في الجهة العامة للبيئة سعد الرشيد عبر «القبس» من خطورة الغازات التي تطلقها مداخل محطات تلوث الطاقة وانتاج المياه عن طريق السموم التي تبثها عملية احتراق كميات كبيرة من الوقود كأول اكسيد الكربون وأكاسيد النيتروجين والكبريت، هذا التصريح، وغيره الصادر عن الهيئة العامة للبيئة لم يحرك ساكنا عند جميع مسؤولي البلد، ومتخذي القرار، أليس من الاولويات التشريعية ان «يتكرم» علينا عضو مجلس الامة «برسالة» عبر الهاتف مناديا بضرورة وقف مصادر التلوث والعبث اللذين يقوم بهما العديد من الجهات والمؤسسات الحكومية المتعلقة بالأنشطة الصناعية التي لها علاقة مباشرة بالبيئة .
الامر لا يقف عند هذا التصريح فقط،ولذا فإننا نتساءل ما حقيقة السفينة الغارقة المحملة بالمواد الكيميائية الخطيرة؟ أين المسؤولون عن منطقة «أم القواطي» في شمال الكويت، التي كدست فيها مئات الآليات العسكرية التابعة للجيش الاميركي المشبعة بالمواد النووية الخطيرة، ما حقيقة المخالفات في منطقة الشعيبة الصناعية، وتوطين أكثر من مشروع لا يمكن ترخيصه في هذه المنطقة الملوثة كالصناعات الطبية مثلا وغيرها الكثير الكثير .
وبما انني قد استسلمت بشكل مؤقت لجميع تحركاتي الاعلامية ورفعت الراية البيضاء لجميع اعضاء مجلس الامة ممن ابلغتهم بحجم التلوث البيئي وبالادلة العلمية، وهم سبعة نواب الذين يتحمسون لفترة لا تتعدى يوما واحدا ثم نراهم منشغلين بأمور اخرى بعضها مهم والبعض الآخر خارج نطاق التغطية، وبالتالي فإنني أعلن يقينا أن منطقة أم الهيمان والمنطقة العاشرة القريبة من منطقة الشعيبة الصناعيةهما «مناطق» خط أحمر، كما انني اعلن لجميع متخذي القرار، أن جميع الشاليهات في منطقة ميناء عبدالله تقع تحت التلوث والخطر البيئي، بما فيها شاليه عزيز على قلوب جميع اهل الكويت.. اسمه طروب .

***
Catalyst!«مادة حفازة»
تلوث بيئي + يقين علمي + اهمال حكومي = طروب.

د. حمد محمد المطر
catalystq8@hotmail.com