فتنة.. منظمة

2/5/2010

ما يحدث حاليا على الساحة الكويتية امر غاية في الخطورة من تبادل للاتهامات من جميع الاطراف، وتوزيع صكوك الوطنية وفتح ملفات لا طائل منها الا تمزيق الوطن، فملف ازدواجية الجنسية لا يمكن حله في هذه الظروف وتلك الطريقة، من ملف مغلق تماما الى اولوية حكومية أتت وبكل أسف من العوام الى متخذي القرار، بل ولعب بعض اعضاء مجلس الامة دورا خطيرا في حمل هذه القضية وكأننا نريد تمزيق الوطن وبأيد حكومية غير مبالية بخطورة طريقة تعاطي هذا الموضوع، فبدلا من أن تكون اولوية حكومية تتم مناقشتها وفق القنوات «الناضجة» ودون تدخل من «عوير وزوير»، نجد رويبضة يحمل داء ملف ازدواجية الجنسية دون وعي لما سيحدث لهذا الموضوع من شروخ كبيرة في بناء وطنيتنا الكويتية الممزقة.
ان هذه الفتنة وادارتها بهذه الطريقة لا يمكن ان تكون عفوية، والا كيف نرى اتهامات خطيرة وسبا وقذفا وتشكيكا بولاءات، ولا نرى في المقابل ردا حكوميا لوأد الفتنة القاتلة؟ لذلك لا يمكن لنا الا ان نفكر أن هناك اطرافا تستفيد من هذا الانشقاق، و«بتقديري» ان تلك الاطراف لديها قصر نظر، لأن ما يحدث الآن سيخلف دمارا شاملا في لحمتنا الوطنية، وبالتالي فإن حلها لن يكون سهلا، بل قد ينفرط عقد وضع حلول لهذه الفتنة، وبالتالي فإن «الحكمة» لن تفيد، وعليه فإن أهل الكويت قاطبة من شمالها الى جنوبها يجب عليهم وضع الحلول من خلال التداعي لمؤتمر وطني تنظمه القوى السياسية «الفاقدة الوعي» او فعاليات وطنية وهي كثيرة، ويتم من خلاله اعادة الامور الى مجاريها نحو وقف هذه الاتهامات وهذا الملف الذي لا طائل منه سوى المزيد من التفريق بين ابناء الوطن الواحد، اننا كمواطنين ــ جميعا ــ شئنا أم أبينا، لا يستطيع البعض إلغاء أبناء القبائل أو الشيعة أو الحضر أو العوائل، لذلك الحل هو الحوار الوطني المفقود، دعونا نتغلب على حكومتنا «المتفرجة» وندعو لهذا المؤتمر بعنوان «وطن واحد .. يجمعنا» لتسمية أساس هذا الخلاف المفتعل، وليكن الهدف لوقف هذا النزيف، ليس لتوجيه اصابع الاتهام للسبب وراءه ــ فكلنا يعرف من المتسبب!! دعونا نتفوق على أنفسنا أيها الشعب، البدو والحضر والشيعة، دعونا نتحاور لوقف هذا التصدع والصداع الكبير، فالحل في الحوار وليس الاتهام.. نحن من يقرر ــ كشعب ــ كما فعلنا من قبل كيف نرجع الامور الى.. نصابها.. فهل من مجيب؟.. اللهم أمين.

***
• Catalyst «مادة حفازة»:
فتنة + تمزيق - شعب يحلها.

د. حمد محمد المطر
catalystq8@hotmail.com
www.halmatar.com