هواة الحمام.. من لهم؟!

5/9/2010

مجموعة كبيرة من شباب الكويت يتشاركون بهوايات جميلة وقديمة، وهي تربية الحمام «مطيرجية»، خصصت لهم بلدية الكويت اماكن خاصة في البر يمارسون فيها هوايتهم المشروعة، ومنذ اشهر، وقبل رمضان تحديدا، امرتهم بنقل اماكنهم الى منطقة مقابل جواخير كبد بشرط ابتعادهم عن الشارع الرئيسي بمسافة كيلو ونصف الكيلو متر، وهكذا فعلوا، وتكبدوا خسائر مالية لنقل مكانهم القديم دون «تحلطم»، سمعا وطاعة للقرارات الحكومية، لكنهم فوجئوا جميعهم بانذار من البلدية، التي ليس لديها فساد اطلاقا - لنقل اماكنهم مرة اخرى دون سابق انذار او مكان بديل قبل ايام قليلة مضت، ولسان حالهم يقول.. حسبنا الله ونعم الوكيل، اين يذهب هؤلاء الناس وهذه الفئة من الشباب الكويتيين الذين لديهم هواية ممتعة يستغلون بها اوقاتهم هم وابناؤهم وربعهم؟ من لهم غير الحكومة لاحتضانهم وتشجيعهم؟ لماذا تحارب الحكومة ممثلة في بلدية الكويت هذه الفئة وهم يمتثلون لقراراتهم الطائشة قبل رمضان، ثم اثناء الشهر الفضيل.. «يلحسون كلامهم».. نقول لهؤلاء الشباب: عليكم برفع اصواتكم عالية الى المسؤولين ان كانوا يسمعون او يفقهون، وعلى الجرائد اليومية ان تثير هذا الموضوع.. والا وكأن الحكومة تقول لهم: لا تمارسوا هواياتكم الممتعة.. وابحثوا عن وسائل اخرى قد لا تكون اخلاقية.. للعب واللهو.. هل تستوعب حكومتنا الغائبة خطورة هذا السلوك.. العدواني..؟!

 

***

catalyst «مادة حفازة»

شباب يحارب + جهة حكومية = بلدية الكويت

 

د. حمد محمد المطر

catalystq8@hotmail.com

www.halmatar.com