سمو رئيس الحكومة.. لا نعرف لماذا؟

28/11/2010

اللقاء الذي جمعنا، نحن اعضاء هيئة التدريس، بسمو رئيس الحكومة بناء على دعوة كريمة منه يوم الاثنين الماضي كان لا بد منه، اذ اخذنا نفكر ماذا نقول لسموه خلال اللقاء.

انا شخصيا نويت ان اخاطب سموه ببعض آلامنا واحلامنا، جمعية اعضاء هيئة التدريس، وهي الممثل الشرعي الوحيد لجميع اعضاء هيئة التدريس بجامعة الكويت، هي كذلك حضّرت كلمة وبعض المطالب، وكانت تود ان تشارك همومها مع رئيس حكومتنا، ولكن للأسف الشديد، منعنا جميعا من التحدث والحديث، وهذا - وانا على يقين بذلك - من دون علم رئيس الحكومة، فلقد كانت كلمة سمو رئيس الحكومة مبنية على ضرورة التواصل مع الاساتذة بشكل مباشر، حيث خاطبنا الرئيس بأنه محتاج دعمنا الاكاديمي وآراءنا كمتخصصين في مجالات متعددة لتطبيق وتنفيذ خطة الحكومة السنوية.

رسالتنا لك يا سمو الرئيس والتي لم تنقل اليك، بأن معظم دكاترة جامعة الكويت قد ابدوا استياءهم وخيبة املهم لمنعهم من ابداء آرائهم وعدم اتاحة المجال لهم للحديث.

اننا يا سمو الرئيس نعيش حالة من عدم الاستقرار لعدم وجود ادارة جامعية، ونعيش حالة من الشلل الاداري في جميع كليات جامعة الكويت. هل نقل اليك يا رئيس الحكومة الاحباط الذي يعيشه معظم طلبة جامعة الكويت، وهم يرون احد اهم اركان استقرار البلد، وهي العدالة مفقودة؟ كم كنا نود ان ننقل ما يعيشه الطلاب الكويتيون، وهم يمثلون اكثر من %70 من نسيج مجتمعنا الكويتي، الى رئيس حكومتنا.. ولكننا منعنا.. هل يجوز يا سمو رئيس الحكومة هذا التصرف تجاه عدد كبير جدا، جاء مشتاقا لسماع خطابك، وكأننا نريد فقط ان نتعشى عشاء فاخرا فقط؟!

* * *

Catalyst «مادة حفّازة»:

لقاء حكومة + دكاترة الجامعة = عشاء فاخر فقط!

 

د. حمد محمد المطر

CatalystQ8@hotmail.com

www.halmatar.com