المطر:المرأة أصبحت نائباً في المجلس عن طريق الديموقراطية... فأهلاً وسهلاً بها

21/5/2009

أقام الدكتور حمد المطر مساء أول من أمس حفل عشاء في مقره الانتخابي في منطقة القادسية، حضره رئيس مجلس الأمة السابق النائب جاسم الخرافي، والنائب الدكتور جمعان الحربش، والنائب السابق دعيج الشمري إضافة إلى الناطق الرسمي باسم الحركة الدستورية الإسلامية مساعد الظفيري.


وقال المطر في تصريح لــ «الراي»،على هامش الحفل «لقد حصلنا على مراكز متقدمة وأعداد من الأصوات تعتبر مرضية خصوصا وأنني أترشح للمرة الأولى وفق الدوائر الخمس فقد حصلت على المركز الحادي العشر، وكذلك مرشح الدائرة الثالثة عبدالعزيز الشايجي الذي حصل على مرتبة متقدمة إضافة إلى مرشح الدائرة الأولى محمد الرشيد الذي حصل على أكثر من خمسة آلاف صوت وهو يترشح للمرة الاولى، وصحيح أننا لم نفز وهي خسارة بيد أنها في الوقت نفسه فرصة للتنقيب عن مواطن الخلل لتجاوزها وعدم الوقوع فيها مرة أخرى»، مؤكدا «هذا قرار الناس ودائما يقال إن الانتخابات «يوم لك ويوم عليك».


وعن نسبة التغيير في مجلس الأمة والتي بلغت 42 في المئة أوضح «أنها طبيعية ففي كل انتخابات تتراوح نسبة التغيير ما بين الأربعين والخمسين في المئة، وكنا نتوقع أن تكون نسبة التغيير أكثر من تلك».


وأشار إلى ضرورة تقبل مخرجات العملية الانتخابية «فالمرأة وصلت إلى المجلس عن طريق الديموقراطية ويجب تقبل هذا الأمر» لافتا إلى أنه كان يتوقع وصول امرأتين إلى المجلس.


واستطرد قائلا : «أنا ضد نظام الكوتا ولقد ذكرت في غير مرة أنه يجب على المرأة أن تقنع الرجل ونظيرتها الناخبة حتى تصل للمجلس وهي استطاعت إقناع الرجل والمرأة وأصبحت عضوة فأهلا وسهلا بها فهذه هي الديموقراطية»، متمنيا أن يكمل مجلس الأمة دورته الكاملة مع تحقيق الإنجازات والتنمية في شتى الميادين للبلاد للنهوض بها نحو الأمام مبينا أنه ليس من المهم نجاحه بل الأهم هو سير البلد بالشكل السليم الذي يحقق التنمية المنشودة.